مساحة اعلانية
اخــر الاخبــار

الإيسيسكو: الدعوة إلى تضمين التعريف بالعلماء والفلاسفة المسلمين في المناهج الدراسية

دعا المشاركون في المؤتمر الدولي حول علماء العالم الإسلامي، الذي اختتمت أشغاله اليوم الخميس بمقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالرباط، إلى إعداد وثيقة مرجعية حول تضمين التعريف بالعلماء والفلاسفة المسلمين في المناهج الدراسية.

وأوصى المشاركون في المؤتمر الذي نظمته الايسيسكو بشراكة مع وزارة الخارجية بجمهورية كازاخستان، على مدى يومين، وخصص لموضوع “الفارابي وإسهاماته عبر التاريخ الإنساني”، بإعادة نشر مؤلفات الفارابي في شكل أعمال كاملة مرفوقة بـ”معجم اصطلاحات الفارابي”.

كما دعا المشاركون في هذا المؤتمر الدولي إلى تنظيم ورشة عمل حول الدراسات الفارابية، وترجمة الأعمال العلمية حول الفارابي من وإلى اللغة العربية، وكذا إنشاء منصة مرجعية مفتوحة خاصة بالفارابي على الإنترنت، وتنظيم “مهرجان الفارابي للعازف الشاب”، وتكوين لجنة علمية متعددة الاختصاصات لإعادة تحقيق ونشر كتاب الموسيقى الكبير.

وأكد المدير العام للإيسيسكو، سالم بن محمد المالك، في كلمة تليت نيابة عنه، أن الإيسيسكو ستنشر بلغاتها الثلاث المعتمدة (العربية، والإنجليزية، والفرنسية) ما تمخض عنه هذا المؤتمر من دراسات رصينة جادة، وستعمل على تنفيذ توصياته، مشيرا إلى أن “النجاح الذي حققه المؤتمر يحفز على الاستمرار في هذا النهج والتعريف بعلماء العالم الإسلامي ودورهم في مختلف جوانب الحضارة الإنسانية”. كما أعلن المالك أن الدورة الثانية من المؤتمر الدولي حول علماء العالم الإسلامي ستكون حول أبي يوسف يعقوب إسحاق الكندي، الذي توفي سنة ولادة العلامة الفارابي.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر الدولي حول علماء العالم الإسلامي، في دورته الأولى، عرف تنظيم أربع جلسات علمية حول مواضيع “الفارابي وتأثيره في الفلسفة الإنسانية”، و”نظريات الفارابي في مجال فلسفة العلوم والفلسفة السياسية”، و”فلسفة الموسيقى والجماليات عند الفارابي”، و”التجديد في الدراسات الفارابية اليوم”.

شارك المقال شارك غرد إرسال