مساحة اعلانية
اخــر الاخبــار

الحسن مطار يدخل على الخط في قضية سجين الجديدة

كان أطر وموظفو المستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء، يشتغلون في أجواء عادية، ليفاجأوا بزيارة مباغتة للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، رفقة وزير العدل والحريات مصطفى الرميد في حكومة تصريف الأعمال.

لأول وهلة، أثيرت المئات من الأسئلة عن فحوى الزيارة وسببها، فظن البعض أن في الأمر خطب يتعلق بالمستشفى وتسييره وتدبيره، ليكتشف الجميع أن السيد الوكيل العام كان في زيارة مفاجئة لأحد سجناء السجن المحلي بالجديدة المحال على المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية.

وتعود تداعيات الزيارة، إلى شريط فيديو ظهر بالفضاء الأزرق “فيسبوك”، يشتكي فيه أحد السجناء من المعاملة القاسية لأحد موظفي السجن سالف الذكر، متهما إياه بتعذيبه.

تفاعلا مع مطالبة محمد التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، من النيابة العامة بفتح تحقيق حول النازلة، قام الوكيل العام بزيارة، باطنها إنساني وظاهرها للتحري والتقصي في اتهامات السجين للموظف المعني بأمر الشكاية.

جير بالذكر، أن الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الحسان مطار، يعرف لدى الأوساط القضائية بصرامته وتطبيقه للقانون، خاصة وأنه تمرس في سلك القضاء وعبر محطات قضائية متعددة، استهلها كقاض بالقاعة الرابعة بمحكمة الحي المحمدي، ووكيلا عاما لمحكمة الاستئناف بتازة، وكيلا للمحكمة الزجرية بعين السبع.

البيضاوي

شارك المقال شارك غرد إرسال