مساحة اعلانية
اخــر الاخبــار

صيادلة الدار البيضاء يخوضون اضرابا جهويا مارس المقبل

قرر صيادلة الدار البيضاء إغلاق صيدلياتهم يوم سابع مارس المقبل، في عملية لشد الحبل مع الوزارة الوصية والحكومة.

كانت الفدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب في وقت سابق، قررت تأجيل خوض اضراب عام لمدة شهرين ريثما يتم تشكيل الحكومة، غير أن انعدام مخاطب رسمي يمكنه التجاوب مع مطالب الصيادلة، ممثلا في البلوكاج الحكومي الذي يعرفه المغرب، جعل الصيادلة يقتصرون على تنظيم إضرابات جهوية.

فحيث أن الدار البيضاء تمثل رقما لا يستهان به من حيث عدد المهنيين والعاملين بقطاع الصيدلة، ارتأت الفدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب، خوض أولى اضراباتها الجهوية بجهة الدار البيضاءـ سطات.

جدير بالذكر، فالفدرالية الوطنية لصيادلة المغرب، تضم 15 نقابة؛ وتتلخص مطالب النقابيين المتضررين باحترام قانون المهنة، وإعطاء الصيدلي حق التعويض عن الضرر الذي لحقه جراء تخفيض ثمن الأدوية.

كما يطالبون بإقرار دستور مرجعي للأدوية، ومنع الجمعيات من التزود مباشرة بالأدوية من المختبرات المصنعة وموزعي الأدوية بالجملة.

البيضاوي

شارك المقال شارك غرد إرسال