مساحة اعلانية
اخــر الاخبــار

البرلمان الأوروبي يدعو للحد من تدفق الأفارقة عبر مشروع مارشال وتأسيس مخيمات للاجئين

مع الخناق الذي أصبحت تفرضه هجرة مئات الآلاف من الأفارقة المنحدرين من افريقيا جنوب الصحراء لأوروبا، توالت تصريحات المسؤولين الأوروبيين داعية إلى البحث عن حلول جدرية لهذه الأزمة التي تؤرق القارة العجوز.

صرح رئيس البرلمان الأوروبي؛ أنطونيو تاجاني، لإحدى وسائل الإعلام الألمانية، مطالبا بتأسيس مخيمات لاستقبال اللاجئين في ليبيا ووضع خطة لتنمية افريقيا.

كما دعا تاجاني خلال حواره الإعلامي بضرورة توفير المتطلبات الأساسية لهذه المخيمات، مثل توفير عدد كاف من الأدوية والأطباء، والوسائل التي تمكن اللاجئين من العيش هناك بكرامة لعدة شهور أو أعوام.

في معرض جوابه عن سؤال يتعلق بطبيعة المخيمات المقترحة، أوضح رئيس البرلمان الأوروبي أن مخيمات الاستقبال تلك، لا يجب أن تصبح معسكرات اعتقال. مطالبا في ذات السياق، بضرورة ابرام الاتحاد الأوروبي لاتفاقية مع ليبيا من أجل هذا الهدف.

أما على مستوى خطة تنمية افريقيا، أو ما أسماه تاجاني “مشروع مارشال”، فدعا من خلاله إلى تخصيص مليارات اليورو لتنمية إفريقيا، محذرا في نفس الوقت من مغبة تدفق الملايين من الأفارقة جنوب الصحراء، إن لم تستعجل أوروبا إيجاد حل في أقرب وقت.

البيضاوي

شارك المقال شارك غرد إرسال