مساحة اعلانية
اخــر الاخبــار

زوجٌ يُرسل زوجته إلى قبرها وابنته إلى المستعجلات

مساحة اعلانية
مساحة اعلانية

قتل مختل عقلي زوجته بجماعة سيدي محمد اخديم التابعة ترابيا للجديدة، بعد أن وجه إليها طعنة أصابتها في مقتل، كما وجه ذات الشخص طعناته إلى طفلته الصغيرة التي لم تتجاوز بعد الـ 4 سنوات لازالت بين الحياة والموت.

مساحة اعلانية

لم تكن الزوجة التي تبلغ من العمر 38 سنة، تتوقع أن زوجها وأب صغيرتها، سيتأبط سكينا كبيرا، لتصفيتها وصغيرتهما، الزوجة لم يسعفها القدر فلفظت أنفاسها مباشرة، لكن الطفلة نقلت إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة، حيث لازالت تصارع من أجل البقاء.

قبل أن تهرع عناصر الدرك الملكي إلى مسرح الجريمة، للقيام بالمتعين، استبق أهل الدوار فقاموا بشل حركة الزوج القاتل ذي الـ 43 سنة، ريثما تأتي السلطات العمومية، خوفا من قيامه بحماقات أو فظاعات قد تودي بحياة أبرياء آخرين.

وضع الجاني بأمر من النيابة العامة تحت تدبير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه. مع العلم أن الجاني سبق وسلمت السلطات المحلية بالجماعة القروية سيدي محمد اخديم، لأسرة القاتل، توجيها إداريا من أجل نقله إلى قسم الأمراض العقلية والنفسية بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، لكن اعتراض أحد أفراد الأسرة حال دون تلقي الجاني للعلاج.

البيضاوي

 

 

مساحة اعلانية
شارك المقال شارك غرد إرسال
مساحة اعلانية
مساحة اعلانية