مساحة اعلانية
اخــر الاخبــار

جهة الدار البيضاء ـ سطات تدشن مخططها الجهوي لحماية البيئة

شهد مقر ولاية الدار البيضاء إعطاء انطلاق المخطط الجهوي لحماية البيئة ومحاربة التغيرات المناخية بجهة الدار البيضاء ـ سطات، المنظم من قبل كتابة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة.

وقد تم إطلاق هذا المخطط الجهوي الذي ينجز بشراكة مع مجلس جهة الدار البيضاءـ سطات، ولاية الدار البيضاء لتقديم الأهداف الرئيسية لهذا المخطط المتمثلة في تحسسن التقرير الجهوي الثاني للحالة البيئية.

عرف هذا اللقاء تقديما للاطار العام لدراسة إعداد المخطط الجهوي لحماية البيئة و محاربة التغيرات المناخية و تحسيس مجموع الفاعلين بأهمية المقاربة المتبناة في هذا المجال و الميكانزمات المعتمدة في وضع المخطط المذكور، في ظل التقسيم الجهوي الجديد مع التركيز على الاشكاليات المرتبطة بالتغيرات المناخية .

خلال كلمته الافتتاحية بالمناسبة، أوضح السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة أن هذا المخطط يروم اقتراح مخطط عمل لحماية و اعادة تأهيل المجالات المناخية فضلا عن اتخاذ تدابير تزيل الأولويات المحددة في الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، المصادق عليها من قبل المجلس الوطني للبيئة في يوليوز 2016، على مستوى الجهة.

جدير بالذكر، فقد شارك في هذا اللقاء، ممثلو السلطات المحلية و الجماعية الترابية و الهيئات العمومية ورؤساء الغرف المهنية و برلمانيون و جامعيون و فاعلون اقتصاديون و جمعويون.

البيضاوي

شارك المقال شارك غرد إرسال